موقع كبسولة الطبي موقع كبسولة الطبي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

زراعة الشعر، عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر هل تعتبر الحل الامثل لعلاج الصلع؟

كثير من الرجال يعانون من الصلع وتسبب لهم هذه المشكلة الكثير من الحرج والألم النفسى ويحلمون بقوة فى اجراء عملية زراعة الشعر معتقدين بذلك أنها الحل السحرى والنهائى لمشكلة الصلع لديهم، الا أن جراح التجميل ريتسه اتسار يؤكد أنه على الرجال الراغبين فى اجراء عملية زراعة الشعر أن يوقنوا تماما أن عملية زراعة الشعر ليست كما يعتقدون هى الحل السحرى. وانما هى مجرد عملية تعمل على اعادة توزيع للشعر القديم الموجود بالفعل فى فروة الرأس.

تتم عملية زراعة الشعر عن طريق نقل بصيلات الشعر السليمة والنشطة من الجزء الخلفي من الرأس الى المناطق الخالية من الشعر في الجزء العلوي أو الأمامي من الرأس.

ان سقوط الشعر الناتج عن العوامل الوراثية غالبا ما يظهر في مقدمة فروة الرأس أو على الجانبين، بينما لا يصبح الشعر الموجود في المؤخرة خفيفا فى الغالب إلا في المراحل المتأخرة من العمر.

ولذلك يصف أتسار مؤخرة الرأس بأنها "منطقة آمنة" فى عملية زراعة الشعر، ولهذا السبب يقوم الأطباء في معظم الحالات بأخذ الشعر من هذه المنطقة، ثم يزرعونه في المناطق المصابة بالصلع.

عندما تتم عملية زراعة الشعر بالطريقة الصحيحة فان الشعر الجديد سيصبح طبيعيا تماما, حتى أن مصفف الشعر لن يستطيع اكتشاف ذلك.

زراعة الشعر عند الرجال:

أكثر من 95% من الشعر الخفيف والمتساقط لدى الرجال هو نمط صلع الذكور وهو ( الثعلبة الذكرية ) .ومما يميز هذه الحالة هو إنحسار الشعر من زاويا مقدمة الرأس والذي يعرف بـ ( تراجع الشعر ورقة التاج والذي يعرف طبياً بقمة الرأس).

وعلى مدى أطول من الوقت قد يتخذ تساقط الشعر لدى الرجال الناتج عن الثعلبة شكلا يشبه حذوة الفرس حول مؤخرة الرأس والتي تكون بدورها واضحة وجليَة .

تعتبر هذه المنطقة الناتجة عن الثعلبة ( حذوة الفرس ) المنطقة المانحة المستخدمة في زراعة البويصلات في عمليات زراعة الشعر حيث تكون هذه المنطقة غير متأثرة بالمؤثرات التي أدت الى تساقط الشعر سابقاً .

ومن آثار هذا النوع من الصلع هو DHT (ديهدروتستوستيرون) وهو هرمون الذكورة والذي يظهر في الوجه والجسم وقد يكون مثيرا للسخرية ، ويمكن ان يؤثر على البروستاتا والشعر الموجود على فروة الرأس، أما كيفية تأثير هذا الهرمون على فقدان الشعر في الرأس لا يزال غير مفهوماً تماما من قبل الأطباء .

في فروات الرأس المعرضة وراثيا لهذا النمط من الصلع فان هرمون الذكورة يبدأ بتصغير المسامات في فروة الرأس والذي يؤدي بدوره الى تلف بصيلات الشعر ونتيجة لذلك فإن مرحلة نمو الشعر لدى الحالة المصابة تقصر وقد لا تصل ذروة النمو والنضج في الشعر، ومع استمرار تأثير هذا الهرمون فإن ضعفاً وتدهوراً يصيب بصيلات الشعر ويبدأ الشعر يقل شيئا فشيئا ويتساقط مما يترك مظهراً ( زغابيأً) اي شعر خفيف رقيق جدا وضعيف ) الى ان تنتهي هذه المرحلة بسبات وتوقف لعمليات انتاج الشعر .

تساقط الشعر لدى الرجال يمكن ان ينتج في كثير من الاحيان العديد من الاعراض :-

  • زيادة عدد الشعر المتساقط كل يوم ( حتى 100 شعرة يعتبر طبيعيا).
  • زيادة وضوح فروة الرأس من خلال الشعر .
  • فقدان صبغة الشعر .
  • تراجع خط الشعر في مقدمة الرأس للوراء .

زراعة الشعر

متى يمكن للرجل إجراء عمليات زراعة الشعر !!؟؟

إنَ جراحة زراعة الشعر خيارا مناسبا للرجال اللذين يعانون فقدان الشعر الناتج عن الثعلبة الذكرية ، وبعبارةٍ أخرى ، اذا كان هذا الشىء وراثيا واذا كان فقدان الشعر ناتج عن تساقط الشعر او الصلع في اعلى مقدمة الرأس، ونمو الشعر في الجزء الاسفل من الجانبين .

اما اذا كان ناتجاً عن مرض او علاج طبي ( العلاج الكيماوي ) او بقع عشوائية مثل ( الثعلبة البقعية ) او اذا فقد كل الشعر بسبب الثعلبة فان جراحة وزراعة الشعر غير مناسبة .

ويجب لعمل هذه الجراحة للرجال ان يكون نمو الشعر على الجانبين ومؤخرة الرأس ( المنطقة المانحة ) كثيفة والشعر نفسه يجب ان يكون سميك وذات نوعية جيدة .

إن الرجال اقل من 30 سنة هم مرشحون غير جيدين لـزراعة الشعر وذلك لإن عملية فقدانهم للشعر قد تكون مستمرة وقد تترك عملية زراعة الشعر لديهم مظهرا غير طبيعيا بحيث تكون المقدمة مليئة بالشعر والجوانب خفيفة الشعر . 

للحصول على افضل النتائج من جراحة زراعة الشعر للرجال يجب ان تكون حالة الصلع قد استقرت ، حيث انه من الصعب حتى لدى الاطباء الخبراء التنبوء بمجريات وتقدم تساقط وفقدان الشعر ، وذلك لإن فقدان الشعر المفاجئ قد يكون راجعاً على اسباب غير وراثية والتي لن تستجيب بدورها للعلاج الجراحي . ولكن مرة أخرى فإن الجراحة يجب ان تتم قبل تقدم الصلع الى مراحل متقدمة وذلك للحصول على نتائج طبيعية ومطلوبة .

انت بحاجة الى طبيب ذو خبرة ومعرفة لتكون قادرا على تحقيق التوازن الصحيح ويجعلك تبدو افضل، وينبغي ان يكون القلق حول تعرضك لتساقط الشعر بدلا من ان يكون من اداء وتطبيق هذه الجراحة .

بعض الأطباء يصفون عادة بضعة اشهر من العلاج من تعاطي الادويه قبل اجراء العمليات الجراحية .

وبعض الاطباء يخبرون مرضاهم انهم بحاجة الى اكثر من عملية زراعة الشعر للحصول على المظهر المطلوب وتغير نمط الصلع الذي اصابهم.

زراعة الشعر عند النساء:

إن كنتي ممن يعانون من مشكلة تساقط الشعر فلا تقلقي لأنك لست وحدك.
لأسباب عدّة يمكن لشعر النساء أن يضعف و يتساقط ومع ذلك فلم يتم التطرق لهذا الموضوع بشكل جدِّي حتى الآن مقارنة بموضوع تساقط الشعر عند الرجال، ومع هذا يمكن تشخيص أسباب تساقط الشعر لدى النساء في كثير من الحالات و بالتالي علاجها.

لماذا يزداد عدد النساء اللواتي يخضعن لجراحة زراعة الشعر وتكثيف الشعر؟

السبب وراء هذه الزيادة في عدد السيدات يرجع مباشرة إلى حقيقة أن الكثير من النساء قد تعبن من الحلول العلاجية والإصلاحات المؤقتة ولذا فإن عملية زراعة الشعر كحل دائم تعطي المريضة شعور بالرضا و الثقة اكبر وخاصة أن هذا الحل يعطي الشعر شكله الطبيعي.

عن الكاتب

Dr.Ahmed Ashraf

التعليقات

 
 
 


جميع الحقوق محفوظة

موقع كبسولة الطبي