موقع كبسولة الطبي موقع كبسولة الطبي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

علاج تساقط الشعر

تساقط الشعر: 

تعاني من تساقط الشعر وتسأل نفسك ماهي أسباب تساقط الشعر وما طرق علاج تساقط الشعر؟ اي شخص يلاحظ ان شعره قد بدا يتساقط، يخاف، او من يلاحظ وجود كمية كبيرة (شاذة) من الشعر على المشط او فرشاة الشعر، من المفضل ان يتوجه على الفور الى طبيب اختصاصي بالامراض الجلدية (Dermatologist). فالتشخيص الصحيح من شانه مساعدة غالبية من يعانون من تساقط الشعر. بامكان طبيب الامراض الجلدية ان يفحص المريض ويشخـص سبب تساقط الشعر والصلع وعلاج تساقط الشعر، وعندها يعرف ان كانت هذه الظاهرة ستختفي من تلقاء نفسها ام ان هنالك حاجة لاعطاء المريض علاجا دوائيا.  فهناك عدة عوامل تؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من الشعر، الامر الذي يكون محرج في كثير من الاحيان.

وايضا قد ينجم تساقط الشعر بوتيرة عالية عن عدد كبير من الاسباب. ففي بعض حالات التساقط، ينمو شعر جديد مكان الشعر الذي سقط. وفي حالات اخرى، من الممكن معالجة ظاهرة التساقط بنجاح. اما الحالات الاخرى، التي لا يتوفر لها اي علاج حتى اليوم، فتجري بشانها ابحاث عديدة ومتواصلة، ويبدو للوهلة الاولى ان بالامكان التفاؤل بالمستقبل وما يحمله. 

على اية حال، يجدر التحدث مع طبيب الجلد المعالج حول امكانيات علاج تساقط الشعر الافضل والانجع للحالة العينية.  اولا نلقي نظرة على أسباب تساقط الشعر. 


أعراض تساقط الشعر:

بعض الأعراض التي تحذرنا من التعرض لفقدان الشعر هي : ترقق تدريجي أعلى الرأس تساقط الشعر من كامل الجسم تخفيف مفاجئ للشعر بقع صلعاء دائرية أو غير مكتمله. 


ماهي أسباب تساقط الشعر ؟

  1. نقص التغذية المناسبة 
  2. تقصف الشعر 
  3. الضغط النفسي 
  4. الأدوية، مثل الستيرويدات 
  5. القلق 
  6. الشيخوخة 
  7. عدم التوازن الهرموني 
  8. فقر الدم 
  9. الوراثة 
  10. الإفراط في التدخين
  11. نقص فيتامين B6 و حمض الفوليك 
  12. الضعف 
  13. الأمراض، مثل الغدة الدرقية
  14. الأضرار التي تلحق بالشعر بسبب استخدام مستحضرات فرد الشعر و البكر و تجديل الشعر بإحكام أو ربط الشعر بإحكام
  15. العلاج الكيميائي.
هنالك الكثير جدا من النساء والرجال الذين يستخدمون مستحضرات مصنعة كيماويا للعناية بالشعر.
من هذه المستحضرات: صبغات الشعر، الالوان، مواد تفتيح اللون، مواد تمليس الشعر والمواد المختلفة المستخدمة من اجل التجعيد. اذا تم استخدام هذه المستحضرات وفق التعليمات، فان احتمال اضرارها بالشعر يكون قليلا جدا.
ولكن، اذا تم استخدام هذه المستحضرات في اوقات متقاربة، فمن الممكن ان يضعف الشعر ويميل الى التقصف (Trichorrhexis). اذا ما ادى استخدام هذه المستحضرات الى ضعف الشعر وتقصفه، فمن المحبذ التوقف عن استخدامها، الى ان يتجدد الشعر ويستعيد عافيته، وتختفي الشعرات المتضررة.


النمو الطبيعي للشعر:

نحو 90% من الشعر ينمو كل الوقت. وقد تتراوح المدة اللازمة لنمو الشعر ما بين سنتين الى ست سنوات. 
نسبة الـ 10% المتبقية من الشعر، تخلد في تلك الاثناء للراحة لفترة قد تمتد من شهرين الى ثلاثة اشهر، ثم يتساقط هذا الشعر مع انتهاء فترة الراحة.
عندما يتساقط الشعر، ينمو شعر جديد من جريبات الشعر (Follicles Hair)، لتبدا دورة نمو جديدة، من البداية. 
ينمو شعر الراس ما بين 10 الى 15 مليمترا في كل شهر. ومع ذلك، كلما تقدم الانسان في السن، تبدا وتيرة نمو الشعر لديه بالتباطؤ. 
في الغالب، تكون ظاهرة تساقط الشعر نتيجة لدورة النمو الطبيعية للشعر. فالتساقط بوتيرة تتراوح ما بين 50 الى 100 شعرة يوميا، يعتبر امرا طبيعيا جدا.


الصلع، مؤقتا كان ام دائما، لا يمكن شفاؤه. ولكن هناك العديد من العلاجات التي تساهم في علاج تساقط الشعر، هدفها الرئيسي هو تشجيع نمو الشعر من جديد، او للتغطية على تساقط الشعر. في بعض انواع الصلع، قد يتجدد نمو الشعر دون الحاجة لتلقي اي علاج.

علاج تساقط الشعر

العلاج الدوائي:علاج تساقط الشعر

تتعلق نجاعة الادوية، التي تعمل على علاج تساقط الشعر او الصلع، بسبب تساقط الشعر، حجم تساقط الشعر، واستجابة الشخص المعالج للعلاج الدوائي.


مينوكسيديل (Minoxidil - Rogaine)علاج تساقط الشعر

هذا الدواء يعد وصفة لتساقط الشعر، الذي يباع بدون وصفة طبية، تمت الموافقة عليه لعلاج الثعلبة الذكورية (Androgenetic Alopecia) او فقدان الشعر الجزئي والذي يدعى الثعلبة البقعية (Alopecia Areata). المينوكسيديل متوفر على شكل سائل او رغوة، يتم دهنها على فروة الراس مرتين في اليوم، لينمو الشعر من جديد، وكذلك لمنع استمرار تساقط الشعر.

بعض المرضى الذين يخضعون لعلاج تساقط الشعر بواسطة هذا الدواء يتجدد نمو الشعر لديهم، او قد يقل معدل تساقط الشعر، وفي بعض الحالات يحدث الامران معا. يمكنك الحصول على مينوكسيديل كمحلول بتركيز 5 ٪ او كمحلول بتركيز 2 ٪.

قد يكون الشعر الجديد، الذي ينمو بفضل المينوكسيديل، ادق واقصر من الشعر الذي تساقط. ولكن من المرجح ان يكون نمو الشعر كافيا لتغطية المناطق الصلعاء والسماح بالاندماج الطبيعي بين الشعر الجديد والشعر الطبيعي للمعالج. يتوقف الشعر الجديد عن النمو بمجرد التوقف عن استخدام دواء المينوكسيديل.

سوف يبدا الشعر الجديد بالنمو بعد حوالي 12 اسبوعا من العلاج بالمينوكسيديل. اذا حصلت على نتائج ترضيك، بعد نحو ستة اشهر من استخدام المينوكسيديل، قد يوصيك طبيبك بالتوقف عن استخدام هذا المستحضر. احد التاثيرات الجانبية لاستخدام هذا المستحضر، هو تهيج فروة الراس.


فيناسترايد - بروبيكيا (Finasteride – Propecia)علاج تساقط الشعر

هو دواء لعلاج تساقط الشعر ولكنه يتطلب وصفة طبية، وهو معد لعلاج الصلع لدى الرجال، متوفر على شكل اقراص ويجب ان يؤخذ يوميا. معظم الرجال الذين يتناولون فيناسترايد يلاحظون تباطؤ فقدان الشعر، وبعضهم قد يلحظون نمو الشعر الجديد. ستمر عدة اشهر قبل ان يكون بالامكان ملاحظة النتائج الايجابية للدواء.

يعمل الفيناسترايد عن طريق منع تحول هرمون التستوستيرون (Testosterone) لثنائي هيدروتيستوستيرون (DHT - dihydrotestosterone)، وهو الهرمون الذي يسبب تقلص بصيلات الشعر ويعد واحدا من العوامل الرئيسية لتساقط الشعر لدى الرجال.

التاثيرات الجانبية للدواء نادرة جدا وتشمل من بين امور اخرى، انخفاض الرغبة الجنسية والعجز الجنسي. على غرار المينوكسيديل، تختفي النتائج التي تم الحصول عليها، عند التوقف عن استخدام الدواء.

لم تتم الموافقة على استخدام دواء فيناستريد للنساء. علاوة على ذلك، يعتبر هذا الدواء خطير جدا بالنسبة للنساء في سن الخصوبة. اذا كنت حاملا، لا يجوز لك ان تلمسي حتى اقراص الفيناسترايد المسحوقة او المكسورة، ذلك ان امتصاص الدواء، حتى عبر الجلد، يمكن ان يؤدي الى نشوء عيوب خلقية خطيرة لدى الرضع حديثي الولادة من الذكور.


كورتيكوستيرويدات (Corticosteroids)علاج تساقط الشعر

حقن على اساس كورتيزون (Cortisone) في فروة الراس، تساهم في علاج تساقط الشعر الجزئي او ما يسمى الثعلب البقعية. يتم تطبيق هذا العلاج على اساس شهري.

يصف بعض الاطباء احيانا، اقراصا تحتوي على الكورتيكوستيرويدات ، من اجل علاج تساقط الشعر فى بعض الحالات الحادة. يمكن ملاحظة نمو الشعر الجديد في غضون اربعة اسابيع.

علاوة على ذلك يمكن استخدام المراهم التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات، ولكن اقل نجاعة من الحقن.


انثرالين (Anthralin - Dritho - Scalp)علاج تساقط الشعر

متوفر على شكل مرهم. الانثرالين عبارة عن مستحضر اصطناعي، يشبه القطران، ينبغي ان يتم دهنه على فروة الراس ومن ثم يتم غسل فروة الراس، يوميا خلال فترة علاج تساقط الشعر.

يستخدم هذا المستحضر عادة للمرضى الذين يعانون من مرض الصدفية (Psoriasis)، ولكن هناك اطباء يستخدمون هذا الدواء لعلاج العديد من الامراض الجلدية الاخرى. بوسع الانثرالين تحفيز نمو الشعر الجديد في حالات تساقط الشعر الجزئي. قد يستغرق نمو الشعر الجديد مدة 12 اسبوعا.

علاج تساقط الشعر
عملية جراحية لترميم الشعر:

يجري الاطباء والجراحون المختصون بالامراض الجلدية عدة انواع من العمليات الجراحية التي تهدف الى استعادة الشعر وعلاج تساقط الشعر، ترميمه واعادة ترميم الاماكن التي تساقط منها، اضافة الى منح الشعر منظرا طبيعيا، قدر الامكان. اما اكثر الاشخاص المرشحين للخضوع لمثل هذه العمليات الجراحية، واكثرهم حاجة اليها، فهم الذين يبدو الصلع لديهم بارزا للعيان، الذين لديهم شعر خفيف جدا والذين يتساقط شعرهم من جراء اصابة فروة الراس او من جراء اصابتهم بحروق. 

يتحدد نوع العملية التي ينبغي اجراؤها لترميم الشعر طبقا لمدى انتشار الصلع وشكله. وبامكان طبيب الامراض الجلدية ان ينصح باحد الانواع المفصلة ادناه من العمليات الجراحية، من اجل الحصول على افضل نتيجة ممكنة:



زرع الشعر ( Hair Transplantation):علاج تساقط الشعر
يعتمد زرع الشعر على مبدا "التبرع السائد" (المفضل)، اي اخذ الشعر من مكان سليم وزرعه، خلال العملية الجراحية، لكي ينمو مجددا في المكان المصاب بالصلع. عملية زرع الشعر تتطلب الامور التالية: 
  • نزع (ازالة) اتلام (Streaks) من جلد فروة الراس، والتي تحتوي الشعر من المنطقة الخلفية والجوانب في فروة الراس (هذه الاماكن تسمى "مناطق التبرع"، نظرا لانها تحتوي على شعر يستمر بالنمو مدى الحياة). 
  • اصلاح وترميم "منطقة التبرع". وهي عملية تكون نتيجتها، عادة، ظهور ندبة صغيرة، يغطيها الشعر المحيط بها. 
  • قص اتلام من جلد فروة الراس التي تحتوي على الشعر، من منطقة التبرع، وتقسيمها الى مجموعات غرسات (طعوم - Implants) من اجل زرعها في بقع الصلع المعدة لذلك.
  • تختلف المساحة التي يمكن تغطيتها بواسطة زرع الشعر باختلاف حجم بقعة الصلع وطريقة الزرع المتبعة. بعد نحو شهر من العملية، يتساقط الجزء الاكبر من الشعر المزروع. وبعد شهرين من ذلك، يبدا شعر جديد بالنمو، ثم يواصل النمو وفق الوتيرة الطبيعية. وبعد ستة اشهر يكتسب الشعر المزروع شكلا ومظهرا مماثلين لشكل الشعر الطبيعي ومظهره.  

تقليص (جلد) فروة الراس:علاج تساقط الشعر
يعتبر تقليص جلدة الراس حلا لمن يعانون من اتساع رقعة الصلع. وهذا العلاج عبارة عن عملية جراحية يتم خلالها تضييق حيز البقع الصلعاء، بل ويتم ، في بعض الحالات، اخفاؤها تماما، من خلال ازالة بعض السنتيمترات من الجلد الخالي من الشعر، وبعد ذلك شد طرفي القطع باتجاه بعضهما البعض وتوصيلهما بالخياطة. بالامكان اجراء عملية تقليص فروة الراس لوحدها، او دمجها مع عملية اخرى لزرع الشعر.

تتم زراعة هذه القطع الجلدية في مناطق فروة الراس الصلعاء. قد تكون هناك ضرورة لاجراء عدد من العمليات الجراحية من هذا القبيل، لان الصلع الوراثي يزداد سوءا مع الوقت.

تعتبر جراحة تقليل جلد فروة الراس، علاجا لتساقط الشعر ايضا، وتكمن اهميتها بتقليل المناطق الصلعاء في فروة راسك. ونتيجتها نرى بان فروة الراس، وكذلك الجزء العلوي من الراس، ملتصقة ومتلائمة جدا مع الجمجمة.

يمكن شد جلد فروة الراس، ذلك ان الجلد مرن، كي نتمكن من ازالة جزء منه بالعملية الجراحية. بعد ازالة اجزاء من فروة الراس الصلعاء، تتم تغطية المساحات التي نتجت بواسطة قطع جلدية من فروة الراس، يوجد عليها شعر.

قد تساعد جراحة زراعة الشعر وجراحة تقليل جلد فروة الراس في علاج حالات الصلع عند الذكور، اذا لم تحقق العلاجات الاخرى نتائج مرضية. خلال جراحة زرع الشعر، يستخدم الجراح قطع جلدية صغيرة ياخذها من الجزء الخلفي للعنق او من جانبي فروة الراس، والتي تحتوي على شعرة واحدة او خصلة من الشعر.

قد يقوم الطبيب الجراح باجراء الجراحة عن طريق عمل ثنية او طية من جلد فروة الراس في منطقة الصلع. يمكن اجراء الجراحة عن طريق عمل ثنية مع عملية زرع الشعر في ان واحد، لخلق مظهر اكثر طبيعية بالنسبة لاولئك الذين يعانون من الصلع الذي يكون نطاقه اكثر اتساعا.

توسيع جلد فروة الراس / شد الانسجة:علاج تساقط الشعر 
يتم زرع جهازين تحت جلد فروة الراس لمدة ثلاثة او اربعة اسابيع. وتكون وظيفة هذين الجهازين شد الجلد الذي يحمل الشعر، وذلك بغية تنجيع وتحسين نتائج العملية الجراحية لتقليص جلد فروة الراس. يعمل جهاز الشد بتقنية تشبه عمل الشريط المرن، بينما يعمل جهاز التوسيع مثل البالون. وهما يتيحان تقليص مساحة الجلد الخالي من الشعر (الاصلع) على فروة الراس.



لدى اجراء عملية اعادة ترميم الشعر، على الشخص الخاضع للعلاج ان يتوقع:
  • اجراء علاج تساقط الشعر يتم تحت التخدير الموضعي، في عيادة طبيب الامراض الجلدية، او في عيادة خاصة او حتى في اطار احد المستشفيات.
  • امكانية عودته الى مزاولة نشاطاته الروتينية اليومية، مع الامتناع عن القيام بمجهود جسدي كبير او نشاطات رياضية الى ان يسمح له الطبيب بذلك.
  • ظهور اعراض جانبية خفيفة، يمكن ان تشمل: انتفاخات وظهور كدمات حول العينين لمدة يومين - ثلاثة ايام (بالامكان الحد من هذه الاعراض الجانبية بواسطة استخدام كمادات الثلج والنوم بوضعية نصف الجلوس). بالاضافة الى ذلك، من الممكن ان يفقد المريض الاحساس في المنطقة التي تم اخذ الشعر المزروع منها، او في المنطقة التي تم زرعه فيها. لكن هذا الفقدان للاحساس عادة ما يزول خلال فترة لا تزيد عن ثلاثة اشهر.
  • من الممكن ان يكون العلاج مركبا من عدة اجراءات طبية في مواعيد مختلفة ومتفرقة، مما يعني ان اتمام العلاج قد يتطلب فترة زمنية طويلة يمكن ان تستمر من بضعة اشهر حتى بضع سنوات.
  • كما في جميع انواع العمليات الجراحية، ثمة مخاطر معينة، دائما، قد تكون جزء من هذه العملية. لكن مضاعفات ما بعد العلاجات لاستعادة الشعر وترميمه هي امر نادر الحصول جدا.
تعتبر العمليات الجراحية لعلاج الصلع مكلفة جدا وقد تكون منوطة بالشعور بالام شديدة. تتضمن المخاطر المحتملة: العدوى وظهور الندوب. سوف تمر ستة الى ثمانية اشهر حتى نتمكن من رؤية وتقييم نوعية الشعر الجديد الذي نما كما يجب.

اذا كنت ترغب في اجراء علاج تساقط الشعر بواحدة من الطرق المذكورة اعلاه، يجب عليك اخذ مشورة اخصائي الامراض الجلدية، او جراحي التجميل المتخصصين.

اضافة الى ذلك، يجب عليك ان تتحقق عما اذا تم توجيه تهم اهمال ضد الطبيب الذي اخترته، من قبل المرضى. استشر الطبيب المعالج من اجل تشخيص سبب فقدان شعرك، ومن اجل دراسة جميع الخيارات العلاجية التي بين يديك، بما فيها تلك التي لا تتطلب اجراء عملية جراحية، قبل ان تقرر اللجوء للعملية الجراحية.


اضافات الشعر والشعر المستعار:

اذا كنت ترغب في اللجوء لبدائل لعلاج تساقط الشعر والصلع على اساس طبي او دوائي، او اذا لم تستجب للعلاجات المختلفة، بامكانك ان تستخدم اضافات وملحقات الشعر او الشعر المستعار.

بوسع اضافات الشعر او الشعر المستعار تغطية فقدان الشعر بشكل مؤقت او دائم. تتوفر حاليا في الاسواق اضافات للشعر وشعر مستعار، تبدو وكانها طبيعية.

عن الكاتب

Dr.Ahmed Ashraf

التعليقات

 
 
 


جميع الحقوق محفوظة

موقع كبسولة الطبي