Atriance Nelarabine For Leukemia

الاسم التجاري Atriance
الاسم العلمي Nelarabine 




وصف الدواء

Leukaemia

  • نوع من العلاج الكيميائي يستخدم لعلاج السرطان يعرف باسم مضاد المستقلب السامة للخلايا. ويستخدم لعلاج الأشخاص الذين مع T-الخلية أو سرطان الدم الليمفاوي الحاد (ALL-T) أو سرطان الغدد الليمفاوية الخلية T-الليمفاوي (T-LBL). وهو يعمل عن طريق قتل الخلايا الشاذة التي تسبب هذه الأمراض.
  • نخاع العظام ينتج خلايا تسمى الخلايا الجذعية. هذه تتطور بشكل طبيعي في أنواع مختلفة من خلايا الدم (خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية) وعندما تنضج هذه تخرج من نخاع العظم وتدخل مجرى الدم.
  • في سرطان الدم في نخاع العظام تنتج الكثير من خلايا الدم البيضاء غير الناضجة. هذه الخلايا غير طبيعية تأخذ مساحة في نخاع العظام ويؤدي إلى مساحة أقل لإنتاج خلايا الدم الطبيعية الصحية.
  • في سرطان الدم الليمفاوي تكون خلايا الدم البيضاء غير الناضجة كثيرة جدا الموجودة في نخاع العظم والدم، وسرطان الغدد الليمفاوية توجد هذه الخلايا غير طبيعية في نظام الليمفاوية.
  • Nelarabine يعمل عن طريق الحد من تكاثر الخلايا المشاركة في T-ALL أو T-LBL. وذلك من خلال منع انتاج المواد الجينية في الخلايا DNA. وهناك حاجة DNA للنمو وتكاثر الخلايا. الدواء يؤدي إلى نقص في الحمض النووي في الخلايا السرطانية، وهذا يتسبب في نمو الخلايا بطريقة غير متوازنة، مما يؤدى إلى وفاة الخلايا.

لسوء الحظ، يمكن أن يؤثر الدواء أيضا على الخلايا العادية، الخلايا السليمة، وخاصة تلك التي تتكاثر بسرعة، مثل خلايا الدم وخلايا الشعر. الآثار الجانبية الأكثر أهمية هو على نخاع العظم حيث تصنع خلايا الدم. يسبب الدواء مؤقتا تقليل إنتاج خلايا الدم السليمة، وترك الناس عرضة للإصابة. ولذلك هناك حاجة إلى عمل اختبارات الدم العادية لرصد مستويات خلايا الدم.


في معظم نظم العلاج الكيميائي، تدار الجرعات في دورات على فترات مختلفة للسماح للخلايا الطبيعية على التعافي من الآثار السلبية للأدوية المضادة للسرطان بين الجرعات. ومع ذلك، وخلال هذه الفترة، سوف تبدأ الخلايا السرطانية أيضا بالاسترداد والبدء في التكرار مرة أخرى. العلاج الناجح يعتمد على الإدارة للدورة القادمة للعلاج قبل الوصول إلى أعداد الخلايا السرطانية السابقة والأثر الصافي هو تقليل كمية السرطان مع كل دورة على التوالي.

Atriance for chronic lymphocytic leukemia

الاستخدامات

  1. T-خلية سرطان الدم الليمفاوي الحاد (ALL-T).
  2. سرطان الغدد الليمفاوية الخلية T-الليمفاوي (T-LBL).



طريقة الاستخدام

  • تعطى حقن الدواء عبر التنقيط في الوريد من قبل طبيب أو ممرضة. والتنقيط يستمر عادة لمدة ساعة تقريبا للأطفال وحوالي ساعتين للبالغين.
  • للبالغين والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 عاما وأكثر، يتم إعطاء الدواء في الأيام واحد، ثلاثة وخمسة. ثم يتم تكرار هذا كل ثلاثة أسابيع، اعتمادا على نتائج اختبارات الدم.
  • للأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 21 سنة وما دون، تعطى كل يوم لمدة خمسة أيام. ثم يتم تكرار هذا كل ثلاثة أسابيع، اعتمادا على نتائج اختبارات الدم.
يمكن إعطاء المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 16-21 أي من هذه الأنظمة - طبيبك سوف يقرر أي هو الأنسب.


تحذير!

هذا الدواء يمكن أن (وكذلك المرض نفسه) خفض عدد خلايا الدم الصحية في الدم. ويمكن لانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء زيادة قابلية المريض للعدوى؛ وانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء يؤدي لفقر الدم وانخفاض عدد الصفائح الدموية يمكن أن يسبب مشاكل مع تخثر الدم. لهذا السبب، سوف تحتاج لاجراء اختبارات الدم العادية لرصد خلايا الدم الخاصة بك أثناء العلاج مع هذا الدواء.


أخبر طبيبك فورا إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية أثناء العلاج الخاصة بك، لأنها قد تشير إلى مشاكل مع خلايا الدم: غير المبررة كدمات أو نزيف، بقع أرجوانية، أو براز أسود القطرانية، التهاب الفم أو الحلق، قرحة الفم، ارتفاع في درجة الحرارة ( الحمى) أو غيرها من علامات العدوى، أو الشعور بالتعب فجأة، لاهث، أولست على ما يرام عموما.

هذا الدواء يمكن أن تؤثر على الجهاز العصبي في بعض الأحيان. طبيبك سوف يرصد لكم هذه المشاكل. من المهم أن تخبر طبيبك أو الممرضة إذا لاحظت أي من الأعراض التالية أثناء وجود العلاج، الجرعة من هذا الدواء قد تحتاج تخفيض أو وقف العلاج: الشعور بالنعاس جدا أو الخلط، والتغيرات في الإحساس مثل وخز، ودبابيس و الإبر أو خدر، والتنسيق مع المشاكل المادية مثل عدم الثبات أو مشاكل في التوازن عند المشي، والتشنجات

هذا الدواء قد يكون ضار على الجنين، ولهذا السبب يجب استخدام وسائل منع الحمل فعالة لتجنب الحمل أو إنجاب طفل أثناء العلاج. يجب عليك الاستمرار في استخدام وسائل منع الحمل لمنع الحمل لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر بعد توقف العلاج مع هذا الدواء. وينبغي استشارة طبيب النساء إذا حصل على الفور حمل أثناء العلاج.


قد تتأثر قدرتك على الحمل أو تق الخصوبة عن طريق هذا الدواء. من المهم مناقشة الخصوبة مع طبيبك قبل البدء في العلاج.
هناك معلومات محدودة متاحة بشأن سلامة وفعالية هذا الدواء في الأطفال أقل من أربع سنوات من العمر.


محاذير الاستخدام

المسنين:
  • انخفاض وظيفة الكبد.
  • انخفاض وظيفة الكلى.
  • الناس على اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم. (الدواء يحتوي على الصوديوم).
  • الناس الذين يعانون سابقا من مشكلة في الحبل الشوكي (intrathecally).
  • الناس الذين لديهم سابقا العلاج الإشعاعي للدماغ أو العمود الفقري.





موانع الاستخدام


الحمل والرضاعة الطبيعية

  • هذا الدواء لا ينبغي أن يستخدم أثناء الحمل، ما لم تعتبر ضرورية من قبل الطبيب بسبب مرض مهدد للحياة، لأنها قد تكون ضارة على الجنين.

النساء اللواتي يمكن أن يصبحن حوامل يجب استخدام وسائل منع الحمل الفعالة لمنع الحمل، والرجل ينبغي استخدام وسائل فعالة لمنع إنجاب الطفل، سواء أثناء العلاج، ولما لا يقل عن ثلاثة أشهر بعد انتهاء العلاج. طلب المشورة الطبية مزيد من طبيبك.
ومن غير المعروف ما إذا كان هذا الدواء يمر في حليب الثدي. يجب على الأمهات الذين يحتاجون إلى العلاج مع هذا الدواء ان لا ترضع. طلب المشورة الطبية من الطبيب.


تأثيرات جانبية


  • انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء الصحية، وخلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية في الدم (نقص الكريات البيض وقلة العدلات وفقر الدم ونقص الصفيحات) - انظر التحذير أعلاه .
  • العدوى - بما في ذلك التهابات الصدر، والتهابات المسالك البول والتهابات الدم (إنتان).
  • حمى (ارتفاع في درجة الحرارة).
  • اضطرابات في الأمعاء مثل الإسهال والتقيؤ، والإمساك، وألم، والغثيان البطن.
  • الدوخة.
  • النعاس.
  • التغيرات في الإحساس، مثل المسامير، وخز أو خدر والإبر
  • الصداع.
  • الشعور بالضعف أو التعب.
  • الآلام العضلية.
  • تورم بسبب احتباس السوائل (وذمة).
  • ضيق في التنفس.
  • السعال.
  • المضبوطات.
  • فقدان الذاكرة
  • الشعور بالخلط.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • قرحة الفم قرحة اللثة بما في ذلك نزيف، التهاب في بطانة الفم تقرحات الفم.
  • تغيير في حاسة التذوق.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • الحركات هشة وغير مستقرة بعد
  • الهزة.
  • مشاكل مع التوازن.
  • ضعف العضلات.
  • آلام الظهر.
  • ألم في المفاصل (ألم مفصلي).
  • ألم في اليدين والأطراف والقدمين.
  • الصفير.
  • السوائل في تجويف الصدر حول الرئتين (الانصباب الجنبي).
  • انخفاض مستويات الكالسيوم، البوتاسيوم أو المغنيسيوم في الدم (نقص بوتاسيوم الدم، نقص كلس الدم أو hypomagnesaemia).
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • ارتفاع مستويات أنزيمات الكبد.
  • متلازمة تحلل الأورام، حيث يكون الجسم غير قادر على التعامل مع جميع منتجات النفايات من قتل الخلايا السرطانية عن طريق هذا الدواء.
  •  وهذا قد يؤدي إلى مستويات غير طبيعية من الأملاح في الدم والفشل الكلوي ربما.

التفاعلات الدوائيــــــــة

  • لا ينبغي أن تستخدم مع pentostatin، دواء مستخدم في علاج السرطان.

هذا الدواء يمكن أن يقلل استجابة المناعة في الجسم. هذا يعني أن اللقاحات قد تكون أقل فعالية إذا ما أعطيت خلال فترة العلاج، وذلك لأن الجسم لا ينتج الأجسام المضادة الكافية. قد تسبب التهابات اللقاحات الحية خطيرة. وتشمل اللقاحات الحية: الحصبة، النكاف، والحصبة الألمانية، MMR، BCG، جدري الماء، وشلل الأطفال عن طريق الفم، التيفوئيد والحمى الصفراء.


إن هذا الدواء

مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافا للتعليمات يعرضك للخطر.إتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الإستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلاني الذى صرفها لك.
إن الطبيب والصيدلاني هما الخبيران بالدواء وبنفعه وضرره.
لاتقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
لا تكرر صرف الدواء بدون وصفة طبية.
إحفظ الدواء بعيدا عن متناول الاطفال.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

موقع كبسولة الطبي جميع الحقوق محفوظة 2016

يتم التشغيل بواسطة Blogger.